تاريخ الاضافة
السبت، 10 أكتوبر 2009 05:11:26 ص بواسطة المشرف العام
0 573
عتاب إلى ثقاب
تقاب الأمان إليك العتاب ..خدعت باسمك دون الصحاب
وهل كالأمان يشد القلوب
ويمحو من النقد فى أى ارتياب
مددت الأنامل فى رقة
وعنك صديقى كشفت النقاب
حككت رؤسك ثار لطفى
شرار تناثر ملء الرحاب
وحقا أقول وبى لوعة
بفضلك أمسيت اشقى مصاب
كأنك صاروخ فى مقلتى
تفجر فيها فأمسيت أشقى مصاب
وألفيت ظهرا ظهور الدجى
فأحسست أنى افتقدت الصواب
وولت شظايا إلى طفلتى
لتثقب منها رطيب الإهاب
وصاحت تخفف آلامها
فما خففت رغم فرط انتحاب
وأخرى لطفلى وفى ذقنه
تظل كوشم كريه معاب
ويصرخ ضيفى على قدره
لقد نال من لقينا نصاب
قولت أخرى على غرة
ذاقته فى الأنف مر الصعاب
كأن الصواعق حلت بنا
من هول ما كان وجف الجراب
ألا من رقيب حى الضمير
بصدق يوالى اختبار الثقاب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد القوى الأعلامىمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث573