تاريخ الاضافة
السبت، 10 أكتوبر 2009 06:03:48 ص بواسطة المشرف العام
0 687
غزال
سألت فقالو شبيه الغزال
رشيقا أنيقا نماه الدلال
يفيض الجمال على مقلتيه
كزهر الروابى البعيد المنال
نضير المحيا له طلة
تهز القلوب تثير الخيال
هو السحر فى صورة العالميــ
ـــن وآية حسن فريد المثال
فقلت متى ؟ أين عينى تراه ؟
فقالو غدا يا كثير السؤال
فبت على الجمر حتى أراه
ونومى جفانى وطال المطال
أعد لطلعته أغنيات
أدبج فيها شجى المقال
وحين إلتقيت به ألجمت
شفاهى فلم أبد الإ ابتهال
وقفت كأنى أؤدى الصلا
ة وكلى خشوع لهذا الجلال
وسالت دموعى وأنّت ضلوعى
وأصدق قول دموع الرجال
رأيت الدلال رأيت الجمال
رأيت بعينى شبيه الغزال
يجيد التثنى فى سيره
كغصن رطيب حباه الجمال
إلى مقلتيه تشد القلوب
بخيط من الحسن بادى الظلال
على الرأس ليل كالحرير
تدلى بداعى الصبى والدلال
جزيل طويل كزرع نضير
كسته الخصوبة ثوب الكمال
عجيب لخمر توارى العقول
ولكنها رغم سكر حلال
فما الخمر إلا شذا وابتسام
ولفتة نحر وصدق الوصال
رنوت بقلب جريح كسير
كظمآن يهفو لماء زلال
وقلت لقلبى تجلد وصبرا
لعلك قلبى تنال المنال
وقلت بصوت خفيض حزين
رضيت بحظى على أى حال
أحاسيس شاعر منى إليه
عفاف وطهر كضوء الهلال
يترجم فيه هواه العفيف
وليس له بعد ذاك احتمال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد القوى الأعلامىمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث687