تاريخ الاضافة
السبت، 10 أكتوبر 2009 07:18:31 م بواسطة المشرف العام
0 653
يَا مُنيَتي أمَلِي بِبَابِكَ وَاقفٌ
يَا مُنيَتي أمَلِي بِبَابِكَ وَاقفٌ
والجودُ يأبَى أَنْ يَكُونَ مُضَاعَا
أشْكُو إِلَيْكَ صَبَابَةً قَدْ أترعتْ
لي فِي الهوى كأسَ النَّوى إتراعَا
ونزاعَ شوْق لَمْ تزلْ أيدي النوى
تَنْمى بِهِ حَتَّى استحال نِزاعا
لَمْ يبقَ لي أملٌ سواكَ فإنْ يفت
وَدَّعتُ أيامَ الحَياةِ ودَاعَا
لا أستلذ لغير وجهك منظراً
وسِوَى حديثكَ لا أريدُ سماعا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن دقيق العيدغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي653