تاريخ الاضافة
السبت، 10 أكتوبر 2009 07:46:39 م بواسطة المشرف العام
0 496
بالذي أستعبد
بالذي أستعبد أروا
ح المحبين لذاتك
وبلطف من معاني
ك يُرى من حركاتكْ
وبنور الحسن إذ يح
ويك من كل جهاتكْ
وبسر فَوْقَ مَا يُدْ
رَكُ من حُسْنِ صفاتكْ
لا تُذِقْني الموتَ فِي
صدك عني بحياتكْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن دقيق العيدغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي496