تاريخ الاضافة
السبت، 10 أكتوبر 2009 07:58:04 م بواسطة المشرف العام
0 926
أهل المناصب فِي الدنيا ورفعتها
أهل المناصب فِي الدنيا ورفعتها
أهل الفضائل مرذولون بينهمُ
قَدْ أنزلونا لأنا غير جنسهم
منازل الوحش فِي الإهمال عندهمُ
فما لهم فِي توقي ضيرنا نظر
وَمَا لهم فِي ترقي قدرنا هممُ
فليتنا لَوْ قدرنا أن نعرِّفَهُمْ
مقدارهم عندنا أَوْ لَوْ دَروه هُمُ
لهم مريحان من جهل وفرط غنىً
وعندنا المتْعِبان العِلْمُ والعدَمُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن دقيق العيدغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي926