تاريخ الاضافة
الأحد، 11 أكتوبر 2009 11:46:23 م بواسطة المشرف العام
0 459
قم لا عدمتك فالرياح تغربل
قم لا عدمتك فالرياح تغربل
والرعد يطحن والغمائم تنخل
والمسك قد عجن الثرى بسحيقه
والعود يحرق والحميا تشعل
والدن تنور توقد جمرة الص
صهباء باطنه وفار المبزل
هي قوت أرواح عنت بحصادها ال
أيدي كما اكتنف الدياس الأرجل
اللون تبر والحقيقة جوهر
والريح مسك والمذاقة فوفل
والبرد قد ولى فما كل راقداً
متدثراً يا أيها المزمل
أو ما ترى فصل الربيع وحسنه
والروض يضحك والحيا يتهلك
والغيم كالكافور ينثر لؤلؤاً
والجو مسك والغدير مصندل
أبدت بدائع زهرها لك جنةٌ
قد زخرفت فنعيمها متعجل
نسجت يدا الإبداع وشي رقومها
فلأجل ذاك النسج عيني تغزل
فمحمر ومصفر ومبيض
وموطس ومريش ومكلل
ومدبج ومكتب ومذهب
ومفضض باللازورد مكحل
جل المكون أعيناً ما زانها
كحل ومبدع صبغة لا تنصل
فإذا اجتنيتفكل شبر نزهةٍ
وإذا ظمئت فكل باعٍ منهل
فهزارها شحرورها ورشانها
سمائها دراجها والبلبل
هذا يجاوب ذا بأحسن منطق
فإذا شدا الثاني أعاد الأول
وتقيم مأتمها الفوخت سحرةً
فكأنهن مفجعات ثكل
وعلى الغدير شباك تبرٍ حاكها
شمس الضحى وسنا دروع تصقل
روض ومعشوق ةوحسن حمائم
وصفاء ساقيةً وراح سلسل
وظلال غاديةٍ فسيف بروقها
وماض وطيب هوائها مستقبل
والشمس تجنح للغروب فثوبها الذ
ذهبي مصفر البقاع مجلل
ما للمسرة عن حمانا مخرج
كلا ولا لأسى علينا مدخل
ومحاسن الحدباء شرقة على
كلى البلاد لها الفخار الأفضل
يا حبذا الشرف المطل وديرها ال
عالي وطيب فضائه والهيكل
ورواقه وبهاؤه وجواره
والعيش فيه والهواء الأعدك
وعبيره يهدي بطيب نسيمه
وشموله يبقى فدام الشمأل
يا طيب صحته وصحبته ونا
قوس الصباح على الصبوح يحيعل
مغنى أقام به الرشيد وحله ال
منصور والمأمون والمتوكل
يا ساحة الحدباء تربك أثمد
للناظرين فما الدخلو فحومل
هبني أحاول غيرها أو أبتغي
عوضاً عن الأوطان أو أتبدل
فعن الذين عهدتهم بفنائها
أهلي وجيراني بمن أستبدل
فالدهر لا يبقى هل حالاته
فيجور أحياناً وطوراً يعدل
صبراً فكل ملمةٍ من بعدها
فرج وكل عسير يسهل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زيلاقغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي459