تاريخ الاضافة
الإثنين، 12 أكتوبر 2009 12:01:56 ص بواسطة المشرف العام
0 454
للَه كم لخياله
للَه كم لخياله
من نعمة عندي سنيه
وجلا محباً مشرقاً
كالشمس طلعته بهيه
وبياض ثغر واضح
كالدر قبلته شهيه
صنم عكفت إلى محب
بته عكوف الجاهليه
يبري سهاماً من جفو
ن حاجباه له حنيه
ما أرسلت لحظاتها
إلا وأثبتت الرميه
ملكت محاسنه القلو
ب فما تركن لها بقيه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زيلاقغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي454