تاريخ الاضافة
الإثنين، 12 أكتوبر 2009 12:18:11 ص بواسطة المشرف العام
0 337
لا تلوموا عليه قلبَ مُحِبٍّ
لا تلوموا عليه قلبَ مُحِبٍّ
فجميع القلوبِ طَوْعُ يَدَيْهِ
لا تظنّوا عِذاره طرّز الخدّ
فما كان ذا افتقاراً إليه
إنما لحظُه أَراق دماءً
وبدا أُثْرها على وَجْنَتَيْه
فرأى وَردَها بقتليَ نمّا
ماً فأَوْلى بنفسَجاً عارِضَيْه
فتيقنتُ أنني ضاع ثأْري
حين لم يبق شاهدٌ لي عليه
تودُّون عَوْدي لو قَدَرِتْ إِليكم
وقد أَبْعَد المِقْدار في الَبْين شُقِتّي
كأَنّيَ سَهْمٌ كلّما جرّني الهوى
إِليكم رمتْني الحادثات فأَقصتِ
كأَني سأَلتُ الرّيح عن لين قَدِّها
فهزّت قضيبَ البان لي حين هَبَّتِ
له سائِلاً عِلْمٍ وجود يُجيب ذا
على عَجَل منه وذا عن تَثَبُّتِ
فذا بنوالٍ للمُؤالف مُنْطِقٍ
وذا بمَقالٍ للمُخالِفِ مُسْكِت
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن رواحة الحمويغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي337