تاريخ الاضافة
الأربعاء، 14 أكتوبر 2009 11:27:43 م بواسطة المشرف العام
0 621
مضى الأحباب يا عيني فجودي
مضى الأحباب يا عيني فجودي
بدمع هامل فوق الخُدودِ
وحُزني قد تمادى في ازدياد
فهل يا صبر قلبي من مَزيد
وأمسى النوم عن عيني شروداً
فهل عوناً على ردّ الشرود
توانى حُزن قلبي إذ تولّى
زمان قد تقضّى في سُعود
زمان كان شملي في اجتماع
بمَن أهوى على رغم الحسود
هُمُ بالأمس في الأوطان كانوا
فصاروا اليوم في جوف اللحود
فحلّوا في الثرى للدّود أكلاً
وغابوا فيه عن خلّ وَدُود
لقد سكروا بكأس الموت حتى
رأوا من سكرهم عدم الوجود
لبُعدهم صفاء العيش أضحى
يُكدّره التفكّر في الورود
وهذا الأمر قد عمّ البرايا
من الأحرار طُراً والعبيد
وليس لنا سوى التسليم حتماً
لأمر اللَه ذي البطش الشديد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سودونغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي621