تاريخ الاضافة
الخميس، 15 أكتوبر 2009 08:33:58 ص بواسطة المشرف العام
0 795
يقول علي وهو ابن سودون راح
يقول علي وهو ابن سودون راح
فؤادي مشمولاً بنشوة وراح
وليست هي الصهباء كلا وإنما
سلاف رضاب ريّق رداح
يجاذب مغناطيس أحداقها الحشا
أجاب وإلا أحدقت بصفاح
وأغرت به قسيّ الحواجب فانثني
ومن نبلها قد أثخنته جراح
تصول بسيف الهجر في السخط والرضى
وتزعم أن قتل المحب مباح
أقول وقد أبدت بشعر جبينها
أيجمَع في وقت دُجا وصباح
تميل دلالاً ميل غصن قد انثنى
به عبثت بين الرياض رياح
جداول ماء الحسن تسقيه بالهنا
عليه لشحرور الغرام صياح
تميس وترنو كالغصون وكالظبي
وتسبي بهذا الصبّ دون سلاح
وكاد هواها بي يدوم فساده
فرمت بمدحي للنبي صلاح
هو الحامد المحمود وهو محمد
هو السيد المأمول منه نجاح
هو المصطفى الداعي إلى اللَه بالهدى
وليس لنا عمّا يروم براح
قد أرسله الرحمن للناس رحمة
فلاح به للعالمين فلاح
له الرعب في الأعداء يسري أمامه
مسيرة شهر قُل بغير جناح
ومع قدره تلقاه يعفو لأنه
كريم ومن شأن الكرام سماح
هو الغوث في الأخرى إذا اشتد بالورى
لهول يرى بين الأنام نواح
إذا انتصب الميزان وانكشف الغطا
وعمّتهم البلوى بكل نَواحخ
وقد سعّرت ثَمّ الجحيم وأزلفت
جِنان شذاها بالبشارة فاح
وهذا مقال لابن سودون يرتجي
بجاه رسول اللَه نيل رباح
عليه صلاة الله في كل ساعة
سلام له عند الغدوّ ورواح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سودونغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي795