تاريخ الاضافة
الخميس، 15 أكتوبر 2009 08:34:16 ص بواسطة المشرف العام
0 1098
أيا غافلاً في اللهو يمرح ساهياً
أيا غافلاً في اللهو يمرح ساهياً
أتحسب أن الموت يسهو ويغفل
ألا إن كأس الموت يوماً إذا أتى
فلا المال يرضيه ولا العُذر يقبل
وليس عن الطفل الصغير بزائل
وليس من الشيخ الكبير يُحوّل
تطول بنا الآمال والعمر قاصر
فآمالنا جهلاً من العمر أطول
لقد فاز عبد قد أعدّ لنفسه
من الخير قبل الموت ما هو أفضل
ليبقى له القبر أنساً فإنما
أنيس الفتى في القبر ما كان يعمل
وكل امرئ أسدى جميل فعاله
سيأتيه من مولاه ما هو أجمل
إلهي على الإسلام فضلاً توفّنا
فجودك مأمول وعفوك أشمل
وصل على الهادي البشير وإله
صلاة بها الغفران منك يؤمّل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سودونغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي1098