تاريخ الاضافة
الخميس، 15 أكتوبر 2009 09:27:43 ص بواسطة المشرف العام
0 1497
إذا ما الفتى في الناس بالعقل قد سما
إذا ما الفتى في الناس بالعقل قد سما
تيقّن أن الأرض من فوقها السما
وأن السما من تحتها الأرض لم تزل
وبينهما أشيا متى ظهرت تُرى
وإني سأبدي بعضَ ما قد علمته
ليعلم أني من ذوي اللم والحجى
فمن ذاك أن الناس من نسل آدم
ومنهم أبي سودون أيضاً ولو مضى
وأن أبي زوّج لأمي وأنني
أنا ابنهما والناس هم يعرفون ذا
وكم عجب عندي بمصر وغيرها
فمصر بها نيل على الطين قد جرى
ومن نيلها من نام في الليل بلّه
وليست تبلّ الشمس من نام في الضحى
وفي الشام أقوام إذا ما رأيتهم
ترى ظهر كل منهم وهو من ورا
وتسخن فيها النار في الصيف دائماً
ويبرد فيها الماء في زمن الشتا
وقد يضحك الإنسان أوقات فرحه
ويبكي زمان الحزن فيها إذا ابتلى
وفي القدس قال الناس إن كرومها
لها عنب يحلو إذا طاب واستوى
وفي الصين صيني إذا ما طرقته
يطنّ كصيني طرقت سوا سوا
ومَن قد رأى في الهند شيئاً بعينه
فذاك له بالعين في الهند قد رأى
وعشاق إقليم الصعيد به رأوا
ثماراً كأثمار العراق لها نوى
بها باسقات النخل وهي حوامل
بأثمارها قالوا يحركها الهوا
وشاهدت في دمياط قطراً مكررا
وموزاً عليه قد تقشّر وارتمى
بها النجم حال الغيم يخفى ضياؤه
بها الشمس حال الصحو يبدو لها ضيا
وعندي علوم بعد هذا كثيرة
تدل على أني من الناس يا فتى
وما علّمني ذاك أمي ولا أبي
ولا امرأة قد زوّجاني ولا حما
ولكنني قد جرّبتها فعرفتها
وحققتها بالفهم والحِذق والذكا
فيا بخت أمي بي ألا يا سرورها
إذا سمعت أني أفوق على حجا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سودونغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي1497