تاريخ الاضافة
الخميس، 15 أكتوبر 2009 09:28:04 ص بواسطة المشرف العام
0 824
سلوني يا أصيحابي سلوني
سلوني يا أصيحابي سلوني
لأخبركم عن العلم المصون
فكم علم حويت بحمد ربي
وإن شئتم علومي فاسمعوني
حزينكم وإني ابن أمي
وأمي امرأة أبي لا تجهلوني
خذوا مني الغرايب واسألوني
لأخبرك عن الأمر اليقين
ألا يا ناس في بولاق أشيا
إذا حّثت عنها صدقوني
إذا طلعت عليها الشمس يوماً
رآها الناس فيها بالعيون
وفيها الماء فوق الأرض يمشي
نهاراً أي وليلاً في ظنوني
إذا وجدت نزلك في رباها
فلا تختص يا مشكاح دوني
وإنك كلما وافاك بدر
ولم أره أنا يبدو غبوني
على دست الخبيص أخيّه فيها
بحق العيد يا ناس اطرحوني
ومهما عنده استحليت شربي
أو استحليت أكلي فاتركوني
وفيه إن زلابية تبدّت
سلوا أصحابها أن يُشبعوني
وإن طلبوا لها ثمناً فما لي
ولكن عندهم رهناً دعوني
ومهما طالبوكم ما طلوهم
عسى أن في الجكارة يأخذوني
بها كم خَبَلَت عقلي خيوط
تُمَدّ من الكنافة في الصحون
إذا سكبوا عليها القطر أبقى
أشير بإصبعي أي قطّروني
أيا صحب العقيد بها حييتم
عليه إذا تمسّك سيّبوني
لقد حلّت عقائدكم بقلبي
فحلّت عقد صبري في شؤوني
ويا ذا الموز فيها طبتَ طعماً
أحبك أي ولو لم يطعموني
ويا سنبوسك الإعجام ما لي
أراهم عنك ظُلماً مانعوني
بري كُل أي بياعين تعاله
وجاكرهم كما قد جاكروني
بها دكان أقسمةٍ عليها
رجال بأقسامها حارنوني
وعن كيزان فقاع تُحاكي
بُزَيز أمي بمنعي فرقعوني
إليهم كلما فرّيت شوقاً
بفرّارتها قد فرروني
ألا أفّو عليهم ما معي شي
وأخيّ يا سبيل على يميني
بلاش الماء فيك لكل آت
بحمد اللَه من عال ودون
تجاور بسطة فيها انبساطي
يُنادي بالخلاعة والمجون
عليها طاب عيش بني خضير
إذا ظهرت لبَدرهم الكمين
لقد أفسدت يا بولاق عقلي
وكم قد كان أهلي أصلحوني
حظيت بجامع يسبي البرايا
سما بالظُّرف واللّطف المتين
شمائله حماه اللَه أضحت
تُفرّج بالهنا همّ الحزين
منارته إذا اتقدت صباحاً
تباشرنا بيوم العيد ني ني
لقد أحياك مُذ حيّاك حقاً
ليحيا الذكر فيك بكل حين
فكم أحيا لذكر اللَه بيتاً
حماه الله من ريب المنون
أدام اللَه أيام التهاني
لمُنشيه على مرّ السنين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سودونغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي824