تاريخ الاضافة
الخميس، 15 أكتوبر 2009 09:39:12 ص بواسطة المشرف العام
0 607
أصابت الجسر عين الدهر فانقصفا
أصابت الجسر عين الدهر فانقصفا
ولاح بدر التصابي فيه مُنخسفا
وأعين البحر قد فاضت مُعكّره
تبكي على زمن قد كان فيه صفا
من فيض أعينه الخلجان قد وَسَقت
سيلاً همي وسقت في الأرض ما نشفا
والبرَك أحشاؤها من ذا قد امتلأت
وتكتم الأمر صبراً وهو قد عُرفا
يا بختها صبرت في ذاك واحتسبت
تظل ساكنة لا تشتكي أسفا
وطرفها قد غدا مُغرورقاً حَزناً
مهما تناديه يا طرفي كفا وكفى
واستوحشت نخلة الجُميز من فئة
قد كان يُؤنسها فيء لهم صُرفا
تميل أطرافها للناس باهتة
فلا ترى أحداً منهم لها عطفا
أيا رعى اللَه وقتاً مرّ حين حلا
بطيّب العيش لنا في الجسر قد سلفا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سودونغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي607