تاريخ الاضافة
الخميس، 15 أكتوبر 2009 09:39:31 ص بواسطة المشرف العام
0 616
يا ليلة الجسر هل لي أنت عائدة
يا ليلة الجسر هل لي أنت عائدة
ولو مناماً فقلبي منك موحوش
ما زال فيك سواد العين مُبتهجاً
لمّا أتى بياض الوجه منفوش
لم أنس إذ وُضع الموز المقشّر في
قطر النبات وماء الورد مرشوش
وقد رأيت بعيني الصحن ممتلئاً
مخشخش الجبن أخيه وهو مهشوش
على بساط حماه اللَه من شقف
في القلب من جبنها الحالوم تشويش
في قاعة إن بكى فوّارها ضحكت
أطيارها وبها ذو العقل مدهوش
أنّي بها اتجهت نظارها ابتهجت
بالبسط إيوانها للبسط مفروش
مع بدر تمٍّ نحيل الخصر مُرتدف
ما عاب وجنته بالشعر تنميش
يظل يعبث بي قرصاً وزقزقة
وكل ذاك لأجل النيك تحريش
إن لم تعُد ليلتي هاتيك تنعشني
لها البقاء فإني بَعدُ منعوش
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سودونغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي616