تاريخ الاضافة
الجمعة، 16 أكتوبر 2009 01:25:18 ص بواسطة المشرف العام
0 2275
عَلَيكَ بِتَقوى اللَهِ في السِرِّ وَالعَلَنِ
عَلَيكَ بِتَقوى اللَهِ في السِرِّ وَالعَلَنِ
وَقَلبَكَ نَظِّفهُ مِنَ الرِجسِ وَالدَرَنِ
وَمُخالِفٍ هَوى النَفسِ الَّتي لَيسَ قَصدَها
سِوى الجَمعِ لِلدارِ الَّتي حَشوُها المِحَنِ
وَاِصحَب ذَوي المَعروفِ وَالعِلمِ وَالهُدى
وَجانِب وَلا تَصحَب هَدِيَّتَ مَنِ اِفتَتَنِ
فَإِن تَرضَ بِالمَقسومِ عِشتَ مُنَعَّماً
وَإِن لَم تَكُن تَرضى بِهِ عِشتَ في حُزنِ
وَصَلِّ بِقَلبٍ حاضِرٍ غَيرَ غافِلٍ
وَلا تُلهَ عَن ذِكرِ المَقابِرِ وَالكَفَنِ
وَما هَذِهِ الدُنيا بِدارِ إِقامَةٍ
وَما هِيَ إِلّا كَالطَريقِ إِلى الوَطَنِ
وَما الدارُ إِلّا جَنَّةٍ لِمَنِ اِتَّقى
وَنارٌ لِمَن لَم يَتَّقِ اللَهِ فَاِسمَعنِ
رَبِّ عامِلنا بِلُطفِكَ وَاِكفِنا
بِجودِكَ وَاِعصِمنا مِنَ الزيغِ وَالفِتَنِ
وَوَفِّق وَسَدِّد وَأَصلِحِ الكُلَّ وَاِهدِنا
لِسُنَّةِ خَيرِ الخَلقِ وَالسَيِّدُ الحُسنِ
عَلَيكَ صَلاةُ اللَهِ ثُمَّ سَلامُهُ
صَلاةً وَتَسليماً إِلى آخِرِ الزَمَنِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن علوي الحدادغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني2275