تاريخ الاضافة
الجمعة، 16 أكتوبر 2009 01:50:48 ص بواسطة المشرف العام
0 825
يا بهجة الحسن هل أراك
يا بهجة الحسن هل أراك
وهل سبيل إلى لقاك
قطعت بالبعد والتجافي
قلبي فما بي من حراك
أصبحت بين الأنام صاب
إليك ليس لي إلا سواك
وربما رامت الأعادي
صدى وصرفي عن هواك
فما استطاعوا وأين مني
الميل عنك وعن حماك
ألا لحا اللَه كل لاح
فيك لحاتي وما دراك
ولو رأى وجهك المفدى
وما تغشاه من سناك
وذاق من سلسبيل ثغر
واستنشق الطيب من شذاك
لصار مثلي حليف وجد
كريح حب علي فناك
وكان مني وفي طريقي
وصارعوني على هواك
والآن يا غاية الأماني
هذا البكا ليس بالتباكي
يجري به ماء كل عين
كأنه السيل من جفاك
ومن وقوفي على طلول
دوارس الرسم في حماك
على انقطاعي على انفرادي
عن معشر خص باصطفاك
على اغترابي على اكترابي
على اجتنابي في ذا الشراك
مستأسر ماله فداه
ولا سبيل إلى الفكاك
يا قرة العين داركيه
قبل التورط في الهلاك
وأنعشي ميتاً رميماً
بنسمة الإنس من سراك
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن علوي الحدادغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني825