تاريخ الاضافة
الأربعاء، 21 أكتوبر 2009 09:23:55 م بواسطة المشرف العام
0 518
سَلامٌ شَهيُّ المجتَنى طَيِّبُ النشرِ
سَلامٌ شَهيُّ المجتَنى طَيِّبُ النشرِ
على تلكمُ الأَخلاقِ والأَوجه الغُرِّ
سَلامُ محبٍّ غادرَتهُ يَدُ النوى
يُقَلِّبُ في أَجمير قَلباً على جَمرِ
إِذا عنَّ ذكراكم له فاض جَفنُه
بأَدمعهِ فيضَ الغَمامةَ بالقَطرِ