تاريخ الاضافة
الأربعاء، 21 أكتوبر 2009 11:17:12 م بواسطة المشرف العام
0 568
آهِ يا حبلَ النَّوى ما أَطولَك
آهِ يا حبلَ النَّوى ما أَطولَك
قطع اللَّهُ زَماناً وصلَك
حكم الدَهرُ بأَسبابِ النَوى
وَقَضى فينا بما شاءَ الفَلك
ذُبتُ وَاللَهِ غَراماً وأَسىً
من فراق لاكَ قَلبي وَعَلَك
عجَّل الدَهرُ وَلَم يرفُق بنا
آه يا دهرَ النوى ما أَعجلَك
ذبتَ يا قَلبُ غَليلاً بعدهم
وَبهم ما كانَ أَروى غَلَلَك
كَم وَكَم أَملٍ نلتَ بهم
حيث لَم تَقضِ اللَيالي أَملَك
ليتَ دهراً كانَ أَغراكَ هوىً
بهمُ قد كانَ يوماً عذلَك
هَل تَرى بعد التَنائي لهمُ
رجعةً يَحيا بها من قد هَلَك
أَيُّها النائي على وَجدٍ بنا
بعدما جازَ فؤادي وَمَلَك
إِن تَعد يَوماً على رَغم النَوى
تجد القَلبَ كما قد كانَ لَك