تاريخ الاضافة
الخميس، 24 نوفمبر 2005 05:48:46 م بواسطة المشرف العام
0 1277
أَيا رَبِّ أَدعُوكَ العَشِيَّةَ مُخلِصاً
أَيا رَبِّ أَدعُوكَ العَشِيَّةَ مُخلِصاً
لِتَعفوَ عَن نَفسٍ كَثِيرٍ ذُنُوبُهَا
قَضَيتَ لَها بِالبُخلِ ثُمَّ ابتَلَيتَها
بِحُبِّ الغَوَانِى ثُمَّ حَسِيبُها
خَلِيلىَّ ما مِن حَوبَةٍ تَعلَمانِها
بِجِسمِىَ إِلاّ أُمُّ عَمرٍو طَيبُهَا
أَهُمُّ بِجَذِّ الحَبلِ ثُمَّ يَرُدُّنِى
تَذَكُّرُ رَيّا أُمِّ عَمرٍو وَطِيبُها
وَبَردُ ثَناياها إِذا ماتَغَوَّرَت
نُجُومٌ يَشِفُّ الواجِدِينَ غُيُوبُهَا
وَقَد زَعَمَوا أَنَّ الرِّياحَ إِذا جَرَت
يَمانِيةً يَشفِى المُحِبَّ دَبِيبُهَا
وَقَد كَذَبُوا لا بَل تَزِيدُ صَبَابَةً
إِذا كانَ مِن نَحوِ الحَبِيبِ هُبُوبُهَا
فَيَا حَبَّذَا الأَعراضُ طابَ مَقِيلُها
إِذا مَسَّها قَطرٌ وهَبَّت جَنُوبُهَا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الدمينةغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي1277