تاريخ الاضافة
الأحد، 27 نوفمبر 2005 05:24:51 م بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفندي
0 1086
القدم ما ليه رافع
القدم ما ليه رافع
من الشعر الشعبى السودانى إثر منام
من قديــــم قـــال المــدافـع
القــدم مــا ليــــه رافــــــع
يا حلـــيل مـن إنت شافـــع
ما بـريــت شـــوق المواجـــع
لا بتزور محبـــوب تسارع
ولا سكنْ خـــير المواقـــع
طيبه طيبه ضريــحه فــارع
الرســول اللـيـنا شـــافـــــع
تلـــقــى فى الكعـــبــه المنافـــع
و تقضى ديــن واجـــب وواقع
شوف القدم ما ليه رافع
لا تــنـــوم مـــرتاح ووادع
و ترضى بـــى سيل المدامع
بل عليــــك تسعى و تدافــع
لا يجــب تبـــقـــالنــا خانـع
شـدى حيــــلك و ربــى سامــع
و ربى معــطى و ربــى مانع
اطرد الخــوف ليـك خانــع
و خلــى شوقـــك يبـــقى دافــع
السعـــيـــد مــن كان يصارع
و التعيس فــى خوفــو قابــع
شوف القدم ما ليه رافع
يـا كريـــم راجـيـــك ضارع
باكى طرفــى حـــزين و دامــع
قلـــبى بـــى أشواقــو والــع
راضى بــى حكمـــك و طايع
ليــك ســاجـد ليـــك راكـع
خايـــف الموت باقـــى وازع
ديمـــــــه نحو الخير مسارع
تمـلا قلبـــى إليـك نـوازع
شوقى لــــى يـــثرب منـــازع
عَلِـــى أوصــل و ابـقـى بارع
شوف القدم ما ليه رافع
مانــى كــداب لا مخـادع
لا بخيــــــل و لانـــى صايع
بسى حظى قليـــل و ضايــع
يا كريـــم راجــيــك وواقـع
لـو أحج و اصــلح طبـايع
لـو أزور ســــيدى و أبـايـع
محمد الخــــير عـــنى دافـــع
قــول حسن ما عنـــده مانع
يــترك النـــوم و المــراتـــع
بــــى زيارتـــك يبـــقى قانــع
شوف القدم ما ليه رافع
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن إبراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي1086
لاتوجد تعليقات