تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 أكتوبر 2009 10:53:21 ص بواسطة زيد خالد علي
0 408
مغامرة
مُــجـــردُ حُـــلْـــم ٍ وذابَ خــيــالــي
يجـوب الـمَـدى بـالـرؤى والجـمـال ِ
يُـفــتِّــشُ عــنّـــي وعــنـــهُ أفــتِّـــشْـ
ـشُ واللـيـلُ يـلـوي جـمـوحَ هـلالــي
أُبـعـثـرُ فـــي منـحـنـى الـمـوجـعـاتِ
بَـلِـيـلَ احـتـراقـي لِـحــرقِ ابـتـلالـي
وأشـــربُ كـيــف يــريــدُ الـجـنــونُ
كـــــؤوسَ الـتــهــوّرِ دون ابــتـــذالِ
فــحــظُّ الـمُـحــالِ بـدنـيــا الـكـبــار ِ
كــحــظِّ الـكـبــارِ بـدنـيــا الـمُــحــالِ
ولـــولا الـتـفـافُ الــرُّبــى بالـعـبـيـرِ
لَـعَـبَّــرَ عـنـهــا خــمــولُ الــظِّـــلالِ
كـذا رحـتُ صـوبَ أمـانـي الغـريـبِ
أجـرِّدُهــا مـــن غـمــوضِ الـســؤالِ
أغــــرِّدُ حــبــي بـتـلــك الـمـراعــي
وأعـــــزفُ نــايـــي وراء الــتِّـــلالِ
عـصــارةُ جـرحــي ووردُ حـبـيـبـي
وآهُ بـــــلادي .. قـتــلْــنَ انـســدالــي
بوجـهـي مـرايـا الـضـيـاعِ اكتـحـلـنَ
ومَشَّـطْـنَ شـعــرَ الأســـى باحـتـيـالِ
تـجـلــى الــعــذابُ لــكــي أتـجـلّــى
أمــامَ ارتعـاشـي بـنـبـضِ اخـتـلالـي
وكـيـف بسقـفـي ..؟ جــداري نحـيـلٌ
وعـمّـا قـريـبٍ سـيـطـوي انـحـلالـي
ومــاذا أُرمِّـــمُ مـــن ذكـريـاتـي ..؟؟
وغـيــرُ الـضـنـى لايــــدورُ بـبـالــي
أجــلْ قــد يـشــمُّ الأمـانــي رجـائــي
ولـكـنَّ صـرحــي طـوتــهُ الـعـوالـي
وسُــدَّ بـصــدريَ بـــابُ انـشـراحـي
وطَمْـئـنَ وهـمـي ارتـجــافُ مـقـالـي
غمـوضـي أضــافَ لجـرحـيَ عُمـقـاً
وســلَّــمَ دائــــي لِـخُـلْــدِ الـعُــضــالِ
أســيــرُ وهــــلا لِــفــكِّ الـتـصـاقــي
مـن الحـزنِ كـفٌّ تُجيـدُ انتشالـي ؟؟؟
فـــلا الآهُ تـجـبــرُ كــســرَ الـتَّـمـنـي
ولا تــتـــركُ الأمــنــيــاتُ قــتــالــي
إذاً فـالـصــوابُ عــلـــيَّ الـرحــيــل
لـهـجـرِ رحـيـلـي بـهـجـرِ وصـالــي
أغـيــبُ لأحـضــرَ عـــرسَ يـقـيـنـي
لـكـي لا أغـيـب .. ويـأبـى انعـزالـي
هروبـي الــى السـيـنِ قــد يحتويـنـي
فمـا عـدتُ أقـوى عـلـى الإحتمـالِ
ومــاذا عـسـانـي أبـــوحُ ..؟ ومـــاذا
سيُكتـمُ عنـدي ..؟ ولا مَـنْ روى لــي
ولا كـــفَّ عـنــدي لأمـســحَ دمـعــي
ومنديـلُ حبّـي تَمـزّقَ.. يــا لــي..!!!
عـصــايَ أُذيـبــتْ بتقـلـيـبِ جـمــري
ومـوقــدُ صـبــري يـزيــدُ اشتـعـالـي
سُــبــاتُ الـصـبــاحِ أراقَ جـفــونــي
طـوافــاً بـحـرمــانِ تــلــك الـلـيـالـي
وطابورُ همّـي استـوى فـي ضياعـي
أضـعــت جـنـوبـي بـهــولِ شـمـالـي
فكيـف سأعصـرُ للـروحِ خمـري..؟.
وأعنابُ حسِّي جفت عن سِلالـي..!!
أغــــصُّ وآتــــي لـشـربــةِ مــائـــي
وألـقــى سـرابــي رمـــاهُ بـــدالِ..!!
وتـلـك الـمـراراتُ أحـنـتْ كـؤوسـي
لــجَــورِ أبــاريــقِ شــــدِّ الــرِحـــالِ
لأرنـــو ومـــلءَ عـيـونــي حــيــادي
لـحـبـلِ الـحـيــاةِ ومــــوتِ الـحـبــالِ
تشـاءمـتُ حـيــن رأيـــتُ وصـولــي
سـرابـاً يُـمــاري الأمـانــي خـلالــي
فـالـقـيـتُ نـفـســي بــنــارِ الـتـفـافـي
عليهـا .. ورحـتُ بضيـقِ مجـالـي ..
أحـطِّـمُ قـيـدَ الأســى فــي ضلـوعـي
وأزرعُ خَــطــوي بــهــام الـجــبــالِ
ظَـنـنْـتُ بـأنّــي انْتـهـيـتُ.. إذا بــــي
أرانـــيَ لـــم أبــتــدىءْ بــعــدُ حــالــي
ظـنـنـتُ بـأنــي كـســرتُ شــراعــي
أمــــامَ تــمــرُّدِ مــــوجِ اخـتــزالــي
ولـكــنَّ شـمـسـاً اضــــاءتْ بـأفـْـقــي
وعَـرَّتْــهُ مـــن نَـجَـمَــاتِ اغـتـيـالـي
قـــريـــنٌ أراهُ بــبــاطـــنِ عــقــلـــي
لـقـائــيَ روحــــاً بــــهِ واتـصــالــي
وقــد نلـتـقـي بـعــد طـــولِ التَّـمـنّـي
وقــــد لا يــكــونُ لــقــاءُ الـغـوالــي
تعـالـي.. فـطِـبُّ جـراحــي الـحـنـانُ
وجـرحــي يـحــنُّ إلـيــكِ .. تـعـالـي
تـعـالـي غـصــونَ أمـانــي الـوحـيــدِ
ويــــمَّ الـحـنـيـنِ ودمــــعَ الــرجــالِ
فــألــفُ مــــدارٍ عــلــى راحـتــيــكِ
أعــدنَ لمـجـرى الـصِّـراعِ اعتـدالـي
أريــــدُكِ أمَّــــاً لـرجـفــةِ صــوتــي
لِـصـهْـرِ اغـتـرابــي بـحـضــنِ دلالِ
فـكــم قـــد تـركــتُ هـنــاك صِـبــايَ
وفـي دربِ هَدْيـي وجــدتُ ضـلالـي
قــد اختـبـأَ الـيـأس خـلـفَ جـراحــي
ومــا بـيـن كـفّـي ورأســـي رمـالــي
ولكـنّـنـي حـيــن أقـحـمــتِ مــوتــي
بـمـاءِ الحـيـاةِ.. رسـمــتُ اغتـسـالـي
وأصبحـتِ حُلْـمـي الكبـيـرَ الصغـيـرَ
بعـيـنـي بعيـنَـيْـكِ .. وهـــمُ الـكـمــالِ
تـضـاربَ فـكـري فـجـاء قـــراري :
إلـيــكِ سـأمـشـي وأأبـــى اعـتـزالـي
وأتـركُ أرضــي وأهـلـي وصحـبـي
فعـنْ كــلِّ شــيءٍ غَــدوتِ انشغـالـي
نــويــتُ أســافــرُ عــنــدكِ دهـــــراً
وأبـقــى لأبـقــى صـديــقَ احـتـلالـي
غــــداً سـأغـنّــي رثـــــاءَ عــذابـــي
وأنــشــدُ طـيـفــي بـلـيــلِ احـتـفـالـي
وأهــربُ مـنّــي لـكــي لـــي أعـــود
وأطــوي مــرارَ السنـيـنِ الـخـوالـي
نـويــتُ لأعـمــلَ مـــا قــــد نــويــتُ
ودومـــاً عـلــى اللهِ كــــان اتـكـالــي
سأقـتـلُ مـوتـي بـإحـسـاسِ روحـــي
وأدفــنُ قـبــري بـــأرضِ انفـصـالـي
وأحــرقُ جـرحــي بـنــارِ ضـمــادي
فـهـمـسُ يقـيـنـي يُـنـاغـي احتـمـالـي
إلـيـكِ اسمـعـي قــولَ شــاكٍ مُـعـنّـى
- شهيقَ السَّرابِ .. صفاءَ الزَّلالِ - :
سـأغـسـلُ وجـهــي بـمــاءِ الـتـحـدّي
وأُدْرِكُ مـــا كـــان صـعــبَ الـمـنـالِ
غـــداً سـأغـامـرُ يـــا نـــورَ عـيـنــي
فـإمّــا شـروقــي.. وإمّــــا زوالــــي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
زيد خالد عليزيد خالد عليالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح408
لاتوجد تعليقات