تاريخ الاضافة
الجمعة، 6 نوفمبر 2009 07:14:28 م بواسطة المشرف العام
0 397
يا جمال الدنيا ولولاك كانت
يا جمال الدنيا ولولاك كانت
عاطلا من قلائد وجمال
دفع الله عنك مكرُ الأعادي
ووقى في علاك عدرَ الليالي
بك عزّ الإسلامُ واتّضح الحقُّ
وأعشى الهدى عيونَ الضلال
إن يكن زارك السقام فما زار
سوى مهجة الندى والمعالي
كان أهدى إِلى الصواب لو استف
داك من نفسه ببعض الموالي
فالأعادي أقلُّ عندي أن يف
دوك في حالة من الأحوال
لستُ أدعو إِلاّ وجل دعائي
صرف الله عنك عين الكمال
فأصاباتها تخاف على مث
لك يا مفرداً بغير مثال
طال ذيلي بطول عمرك عز ال
دين في دولة وفي إقبال
إنني ما اتّفتك أيدي الليالي
وجنت ما جنت فلستُ أبالي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو اليمن الكنديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي397