تاريخ الاضافة
الجمعة، 6 نوفمبر 2009 08:05:09 م بواسطة المشرف العام
0 356
إذا ضاق عذر المرء في جنب ذنبه
إذا ضاق عذر المرء في جنب ذنبه
فعذري إِلى مولاي بالصدق واسع
تصرفت في أمري بتصريف أمره
وعندي أني ساكن العزم وداع
فبعت الذي ق كنت من قبل أشتري
وأرخصته بالهون إذ أنا بائع
وماخلت أن الحال بعد ثبوتها
سيفجؤها أمرٌ من السح قاطع
على أنه إن ناقش العبد نفسه
فليس له إلا التجاوز نافع
تجاوز مولى عفوه عن عبيده
إلى جوده قبل الشفاعة شافع
كفاني أني عن جنابك نازح
وأني بعيدا عن مرادي واقع
إذا كان في التحقيق ذنبي عفوتني
فما أنت بي فوق العقوبة صانع
حباك بأعمار الخلائق ربُّها
ولا زالت الأقدار عنك تدافع
فكل ديار لسن منك أواهلاً
وإن أهلت من ساكنيها بلاقع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو اليمن الكنديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي356