تاريخ الاضافة
الجمعة، 6 نوفمبر 2009 08:36:38 م بواسطة المشرف العام
0 448
زمانُ الصِّبا واللهو حُييتَ بائناً
زمانُ الصِّبا واللهو حُييتَ بائناً
وإن كنت بالذكرى على البعد دانيا
تحيةَ مفجوعٍ بفقدك عالمٍ
على طمع الأشواق أن لا تلاقيا
أقام حميداً ثم ودَّع معذراً
فساعف بالعُتبى مقيماً وماضيا
وأقبل عصر الشيب بعد وداعه
على ثقةٍ أن ليس يربح ثاويا
فردَّ سرورَ النفس بالغمِّ حسرةً
وردَّ نضير العيش بالهمِّ ذاويا
فيا ما كرهناه فأمسى مخيّماً
وقوّض ما نهوى فأصبح نائيا
فليتَ شبابي كان عندي شيبةً
وليت مشيبي كان عندي شبابيا
وقالوا تعوَّض بالتصابي عن الصِّبا
زماناً عسى أن تستلذَّ التصابيا
فقلت لهم هزؤ بنفسي أنني
أحاول إخفاءً لِما ليس خافيا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو اليمن الكنديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي448