تاريخ الاضافة
الجمعة، 6 نوفمبر 2009 08:50:07 م بواسطة المشرف العام
0 352
صحِبنا الدهرَ أياماً حِساناً
صحِبنا الدهرَ أياماً حِساناً
نعومُ بهنَّ في اللَّذاتِ عَوما
وكانت بعد ما ولَّت كأني
لدى نقصانها حلماً ونوما
اناخ بيَ المشيبُ فلا براحٌ
وإن أوسعته عَتباً ولوما
نزيلٌ لا يزالُ على التنائي
يسوقُ إِلى الردى يوماً فيوما
وكنت أعدُّ لي عاماً فعاماً
فصرتُ أعدُ لي يوماً فيوما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو اليمن الكنديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي352