تاريخ الاضافة
السبت، 7 نوفمبر 2009 08:27:36 م بواسطة المشرف العام
0 534
سَلاَمٌ يَفُوقُ الرَّاحَ لُطْفاً ورِقَّةً
سَلاَمٌ يَفُوقُ الرَّاحَ لُطْفاً ورِقَّةً
تَخلَّصَ عن قَلبِ امْرئٍ مُخلِصِ الوِدِّ
ونَشْرُ ثَنَاءٍ مِثْلَ ما هَبَّتْ الصَّبَا
فَجَاءَتْ وفي أنْفَاسِها نَفْحَةُ الوَرْدِ
علَى المُمْتطِي في الفَخْرِ يافوخَ دوحَةٍ
سَمَتْ وزَكَتْ أعْراقُها في بني سَعْدِ
أخِي العُرْفِ إن ضَنَّ السَّحَابُ بِمائِهِ
جُدُوباً وهَبَّتْ كُلُّ أُذْنٍ إلى الرَّعْدِ
وبَعدُ فَقَدْ قَدَّمْتَ عِندِي صَنَائِعاً
تَجِلُّ مُكافأةً عن الشُّكْرِ والحَمْدِ
فَأصْبَحَ غُصْنِي من نَوالِكَ مُورِقاً
وكَفِّي بِما أوليتَها من جَدَا تُجْدِي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بحر الخطيغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني534