تاريخ الاضافة
الخميس، 3 ديسمبر 2009 08:03:10 م بواسطة المشرف العام
0 365
أَعِدَّ لِنابِحيكَ عَصَا
أَعِدَّ لِنابِحيكَ عَصَا
وَأَقضِم ماضِغيكَ حَصا
وَشَعشِع لِلوَرَى شَرَقاً
مَعَ الساعاتِ أَو غَصَصا
وَكُن وَرداً خُبَعثِنَةً
يُراوِغُ مِنهُمُ قَنَصا
وَعامِل بِالخَديعَةِ مَن
لَقيتَ وَبادِرِ الفُرَصا
وَغَمِّض عَينَكَ النَجلا
ءَ حَتّى تُنعَتَ الحَوَصا
وَهُزَّ لِمَعشَرٍ سَيفاً
وَهُزَّ لِآخَرينَ عَصا
وَكاشِر مَن يدِبُّ لَكَ الض
ضَرا وَاِحرِص كَما حَرَصا
وَلا تَعتِب عَلَيهِ فَلَو
ظَفِرتَ بِهِ لَما خَلَصا
وَسوء ظَنّاً بِكُلِّ أَخٍ
يُقاسِمُكَ الثَنا حِصَصا
وَلا تَحفِل بِإِمَّعَةٍ
يَخالُ الشَحمَةَ البَرَصا
وَلا تَحرِض فَرُبَّ فَتىً
مُضاعٍ عِندَ ما حَرَصا
وَحِرصُ الطائِرِ الواقِ
عِ صَيَّرَ جَوَّهُ قَفَصا
لَقَد رَخُصَ الغَلاءُ وَأَه
وَنُ الأَعلاقِ ما رَخُصا
وَقَد ذَهَبَ الوَفاءُ فَلا
يَقُولُ مُغالِطٌ نَقَصا
فَلا تَلزَم مَكانَ الظِل
لِ إِن وافَيتَهُ قَلَصا
وَغَنِّ لِذا الزَّمانِ إِذا ان
تَشى وَاِزمُر إِذا رَقَصا
وَمَن شَهِدَ الخُطوبَ وَعا
شَ مِثلِي يَشرَحُ القِصَصا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو عبد الله بن حَبوسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي365