تاريخ الاضافة
الخميس، 8 ديسمبر 2005 06:47:19 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 1374
أَلا حَيِّيا الدّارَ المُحيلَ رُسُومُها
أَلا حَيِّيا الدّارَ المُحيلَ رُسُومُها
تهيجُ علينا ما يهيجُ قديمها
سقى تلكَ منْ دارٍ ومنْ حلَّ ربعها
ذِهابُ الغَوادي وَبْلُها ومُديمُها
ظَلَلتُ أَوُدُّ العَينَ عن عَبَراتِها
إذا نزفتْ كانتْ سراعاً جمومها
كأنّي أُقاسي من سَوابِقِ عَبرة ٍ
ومن ليلة ٍ قد ضافَ صَدري هُمومُها
تُرَدُّ بأَثناءٍ كأنّ نُجومَها
حيارى إذا ما قلت: غابَ نجومه
افبتُّ أضمُّ الرّثكبتينِ إلى الحثا
كأنِّي راقي حَيَّة ٍ أو سَليمُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المثقب العبديغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي1374