تاريخ الاضافة
السبت، 5 ديسمبر 2009 12:50:31 م بواسطة المشرف العام
0 340
مُنى النفوس الهنا وراحةُ البدنِ
مُنى النفوس الهنا وراحةُ البدنِ
مراحُها الأمنُ في سرٍّ وفي علنِ
رنا لها طرفُها بنيلِ مطلبها
فاستبشرت بالذي ترجوهُ من مننِ
ضمت سعادتها لما به ظفرت
من أمنِ أسعدِ ملكٍ محسنٍ حسنِ
يلقاك بالبشر طلقَ الوجهِ مبتسماً
تغنيكَ رُؤياهُ عن أهلٍ وعن وطنِ
كفاكَ من وصفهِ الشريفِ أنه من
بيتِ الذي جاءنا بالفرضِ والسننِ
خدنُ المعالي رفيعُ القدرِ من خضعت
لعزِّهِ عُظماء البدوِ والمُدُنِ
يُعدُ من خدمٍ له ابن زائدةٍ
ومن مماليكهِ سيفُ بن ذي يَزَنِ
رضاه من نالهُ حفت به نعمٌ
إمدادها لم يزل على مدى الزمَنِ
أبقاه ربيَ في سعدٍ سعادتُهُ
تُنيلُ أوفى الهنا وراحةَ البدَنِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد الغزالغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني340