تاريخ الاضافة
السبت، 5 ديسمبر 2009 12:52:51 م بواسطة المشرف العام
0 341
خِلافَةٌ قَد سَمَت مَفاخِرُها
خِلافَةٌ قَد سَمَت مَفاخِرُها
عَن أن يُرى في الوَرى مُفاخِرُها
لدى الخلائقِ قد عَلَت شَرَفاً
وفي الوُلاةِ سَمَت مآزِرُها
يَروقُ إخبارُها ومَخبَرُها
يُرضيكَ باطِنُها وظاهِرُها
لعدلِها وصفاءِ مَورِدها
اللَهُ كافِلُها وناصِرُها
تَزيدُ عِزّاً مُؤبَّداً وبهِ
يَسعَدُ باديُّها وحاضِرُها
قَرَّت بها أعينُ السعادةِ إذ
أحيى المُنى بَدؤُها وآخِرُها
أكرِم بها من خلافةٍ ظَهَرَت
وقد سَمَت في الوَرى مفاخِرُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد الغزالغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني341