تاريخ الاضافة
السبت، 5 ديسمبر 2009 12:53:06 م بواسطة المشرف العام
0 346
أسعدٌ الخُلفاءِ والأمراءِ
أسعدٌ الخُلفاءِ والأمراءِ
مَن سعى للورى في نَيلِ هَناءِ
تَزدَهي أنفُسُ الرعيةِ لما
حفَّها الأمنُ من جزيلِ العَطاءِ
الإمامُ الذي تَسامى إلى ال
فَضلِ والجُودِ والحيا والوفاءِ
ذِروَةُ المَجدِ دُرَّةُ الفَخرِ ياقو
تةُ فضلٍ وتاجُ أهلِ الثناءِ
يخجل البُدورَ سناهُ
ومحياً أنوارُهُ في ضياءِ
باذِلُ البشرِ والسماحةِ والإغ
ضاءِ والحلمِ والحيا والحباءِ
ينتمي لِجَنابِهِ كُلُّ وَصفٍ
رائقٍ حَسَنٍ بِغَيرِ انتِهاءِ
أصبح السَّعدُ خادِماً لِعُلاهُ
والأَماني تَدعو بِطولِ بَقاءِ
نالَ مَغرِبُنا والمُنى من
أسعدِ الخلفاءِ والأمراءِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد الغزالغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني346