تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 ديسمبر 2009 02:23:29 م بواسطة المشرف العام
0 588
أيرجعُ لي شرخُ الشبابِ وعصرُه
أيرجعُ لي شرخُ الشبابِ وعصرُه
وكيفَ رجوعُ اللّيلِ قَد لاحَ فَجرُهُ
رداءٌ قشيبٌ حالَ حالِكُ لونِهِ
وأنْهَجَهُ طيُّ الزّمان ونَشْرُهُ
وكنتُ به كلَّ الضّنِينِ فبزَّهُ ال
مشيبُ فَويحَ الشّيبِ لاَ دَرّ دَرُّهُ
فيا سعدُ كَم أحسنتَ بي قبلَ هذه
فدونَك بِرّا خالِصاً لكَ شُكرُه
تَراءَ معي داراً بأكثِبة الحِمَى
فقد رانَ من دمعي على العين سِتْرُهُ
فإن تَكُ أطلالِي فَقِف بي بِرَبْعها
لأُبرِدَ قلبا قد توهَّج جَمرُهُ
وأُفرغَ فيها قَطرَ دَمعٍ يُغيرُه
إذا جَادَها من صيِّبِ الغِيثِ قَطرُهُ
وعاهدتُ قلبيَ أنّه لِيَ مُنجِدٌ
متى خُنْتُمُ والآنَ قَد بان غَدرُهُ
وأبدى الهوى منهُ تَجَهّمَ خَاذِلٍ
فمَن خَانَني مِن بَعدِه قَام عُذْرُهُ
وقد كان سُكرُ الحُبّ يهفو بلبِّه
وما خِلتُه يبقى مع الغَدرِ سُكْرُهُ
ولم أَتَّبعْ ضَنّاً بكم سَقَطَاتِكُم
لأسبُرَكُم والكَلْمُ يُدميه سَبْرُهُ
ولكن أرَانِيها اشتهارُكُمُ بها
وهل يَخْتفي في حِندس اللّيل بَدْرُهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أسامة بن منقذغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي588