تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 11 ديسمبر 2005 04:27:57 م بواسطة سيف الدين العثمانالسبت، 1 أكتوبر 2011 05:29:02 م
0 941
كَأَنَّ عُقَيْلاً في الضُّحى حَلَّقَتْ بِهِ
كَأَنَّ عُقَيْلاً في الضُّحى حَلَّقَتْ بِهِ وطارتْ بِهِ
في الجَوِّ عَنْقاءُ مُغْرِبُ
وَذي كَرَمٍ يَدْعوكُمُ آل عامِرٍ
لدى معركٍ سربالهُ يتصببُ
رَأَتْ عامِرٌ وَقْعَ السُّيوفِ فَأَسْلَمُوا
أَخاهُمْ وَلمْ يَعْطِفْ من الخيل مُرْهِبُ
وَسَلَّمَ لمَّا أَنْ رَأَى المَوْتَ عامِرٌ
لهُ مركبٌ فوقَ الأسنة ِ أحدبُ
إذا ما أظلتهُ عوالي رماحنا
تَدَلَّى بهِ نَهْدُ الجُزارَة ِ مِنْهَبُ
على صلويهِ مرهفاتٌ كأنها
قَوَادِمُ نَسْرٍ بُزَّ عَنْهُنَّ مَنْكِبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحادرةغير مصنف☆ شعراء مخضرمون941