تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 15 ديسمبر 2009 10:40:22 م بواسطة المشرف العام
0 880
حبسوك والطير النواطق إنما
حبسوك والطير النواطق إنما
حبست لميزتها على الأنداد
وتهيبوك وأنت موضع سجنهم
وكذا السيوف تهاب في الأغماد
ما الحبس دار مهانة لذوي العلى
لكنها كالغيل للآساد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أسامة بن منقذغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي880