تاريخ الاضافة
الخميس، 17 ديسمبر 2009 06:24:49 م بواسطة المشرف العام
0 616
تبدن لي وصبغ الليل ناصل
تبدن لي وصبغ الليل ناصل
بروق مثل ما اخترطت مناصل
إذا لحظت سلاسلها رياضا
رأيت بها جد أول كالسلاسل
أَرب على ربى نجد بكاها
وأضحك دمعها تلك الخمائل
فكم يوم جمعت الشمل فيه
بمر الهجر معسول الشمائل
يهيج لى الغليل إذا تثنى
تثني الغصن في ثني الغلائلُ
كأن بياض مبسمة أقاح
نضيد طل في طلل الأصائل
أطعت صبابتي والحب فيه
وعاصيت اللواحي والعواذل
كنطق وشاحه نطقوا فمن لي
بهم لو أخر سواخرس الخلاخل
تراه كرامح إن هز عطفا
وإن كر اللواحظ فهو نابل
الأم أرى الغرام يجد حتما
بقلب المستهام وأنت هازلُ
وكم من قائل لي إذ رآني
نبيه الفضل حظي حظ خاملُ
تسلل فما انتقاض المال مما
يعاب به غزير العلم كاملُ
وما نفعي إذا ما كنت قساً
بلا وفر ويعطى الوفر بأقل
وإن أك قد أجدت فإن جيدي
خلي من حلي الرفد عاطلُ
بلى فيه لمحيي الجود يحيى
قلائد من ندى جم ونائل
هو الملك الذي أمسى وأضحى
ندا مسائلا عن كل سائلُ
إذا ركب بالغداة إلى عداه
فقد نزلت بساحتها النوازل
فنعم معرس العاشي ذراه
وبئس عشية الكوم الماطفل
ثمال المقتربين من الأيامى
ومنتجع اليتامى والأرامل
سحاب فيه للعافي زلال
يمير وفيه للجافي زلازل
يميل على العدا والمال قسرا
ويحكم في البريدة حكم عادل
وأشجع من يجالد يوم حرب
ويوم السلم أبرع من يجادل
أيا تاج الملوك وأنت خرق
وعيدك أجل والوعد عاجل
أجل أنت الذي مازلت تجلو
بإصباح الظبي ليل القساطل
وتذخر للعدا سمر العواني
وبيض الهند والجرد الصواهل
وأسدا غابها الأرماح تهوي
بها خيل كامثال الأجادل
أعون الدين مالك من ماسو
إذا عد الكرام ولا مساجلُ
قضيت من السماحة كل فرض
تسربه وعدت إلى النوافلُ
إذا كان المقال بلا فعال
فأنت المرء قبل القول فاعل
بربعك يا ربيع الناس طرا
لوراد الندى صفت المناهل
معاقلك الحصينة مغربات
تبيحك ما تحصنه المعاقل
الأبابي وبالعافين جمعا
ثراك الجعد يا سبط الأنامل
تمليت البقاء تمل عبدا
بنيل مناك من دنياك كافل
وعش في نعمة ودوام ملك
وعز سابغ الأذيال شامل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأبله البغداديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي616