تاريخ الاضافة
الخميس، 17 ديسمبر 2009 06:35:40 م بواسطة المشرف العام
0 543
أوجوه غيد أم رياض ربيع
أوجوه غيد أم رياض ربيع
وكؤوس خمر أم نجوم هزيع
والماء قد صقل النسيم متونه
أم في جداوله متون دروعِ
والطل يجلوه الشقيق كلؤلؤ
أم وجنة مطلولة بدموع
أو ما ترى بَرد النسيم وقد ونى
سَحرا وبُرد الليل في توشيعِ
فاربع أشاطرك السرور وخلني
من ذكر أطلال عفت وربوعِ
واقطع أقاويل الوشاة فإنها
سبب لوصلة حبلنا المقطوعِ
واشرب بكف أعن مقتبل الصبا
خنه الشمائل والدلال بديعِ
ساجي اللحاظ تريك صنعه عينه
فتكاتِ مسنون الغرار صنيعِ
ما نم مسك عذارضي خدِّه
إلا ليظهر عذر كل خليعِ
يا هاجري كم ذا التجنّب والقلى
أَو ما تناصف ذلَّتي وخضوعي
إن كنت لم أعص الغرام فإنني
أصبحت للوّام غيرَ مطيعِ
والعذل في سمع المحب كأنه
مال العلاء يراد للتضييعِ
يعطي مؤمنه يغير شفاعة
ما رامه من نائل مشفوعِ
ترعى أمانينا حديقة جوده
فترود في خض النبات مريعِ
مستجمع الطرفين شمل عداته
أبداً وشمل لهاه غير جميعِ
أمواله بين العفاة مضاعة
وضميره للود غير مضيع
ثبت العزيمة لا يزال مقارعا
في حومة الهيجاء كل قريعِ
رفعت له آباؤه وجدوده
شرا بمشترف الرعان رفيعِ
قوم أصولهم أصول للعلى
وفروعهم للمجد خير فروعِ
يا قاطعَ البيداء يبري عنسَه
بالوخد بين برى وبين قطوعِ
كادت تطير برحله لولا الذي
جذبت به من أحبلٍ ونسوعِ
أخر بأبي فخر الدين وأعرف أنه
في الناس وصفيعِ
وأربع بربع الزيني معرسا
تذمم به خضراء كل ربيع
بمطهر الإراس مرهوب الطسا
والبأس ضرار اليدين تفوعِ
لماع أردية المواهب لا يني
يعصي ببراق الفرند لموعِ
يا من أمنتُ وقد خطبت أمانه
من كل خطب للزمان فظيعِ
ووضعت عن كتفي السؤال لغيره
والموت أطيب من سؤال وضيعِ
يفني بأجمعه ويبقى بعده
تقطيعه في أول المجموعِ
أسمع بمذهبها البديع وهاكها
تختال في التذهيب والترصيعِ
فصرت خطاها عن سواك فاقبلت
تمشي إلى جداوك مشي سريعِ
لا زلت تبقى منعما ماغريت
شمس النهار وشرقت لطلوعِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأبله البغداديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي543