تاريخ الاضافة
الخميس، 17 ديسمبر 2009 09:36:13 م بواسطة المشرف العام
0 1729
ألا تبا لدنيا نرتجيها
ألا تبا لدنيا نرتجيها
لقد خابت وخاب المجتديها
متى انتبهت وقد رقدت خداعا
فلم تحمل بيقظتها نبيها
سل الأيام ما فعلت بكسرى
وقيصر والصور وساكنيها
أما امتدعتهم للموت طرّا
فلم تدع الحليم ولا السفيها
دنت نحو الدني بسهم خطب
فأصمته ووادهت الوجيها
أما لو بيعت الدنيا بفلس
أنفت لعال أن يشتريها
لقد وأدت بنيها واستباحت
حمى الباني لها والمبتنيها
يقينا قلت ما فيها كأني
حكيت مقالها عنها بفيها
ومما هالنا شمس أهالت
عليها الترب أيدي دافنيها
قضت فتجلت الحور ابتهاجا
وزينت الجنان لتجتليها
ولا والله لم تكتب عليها
سوى الحسنى أنامل كاتبيها
أحالت حالها غير الليالي
وآيتست الأواسي عائديها
فيا أرض افخري ما شئت عجبا
بها وتخايلي عجبا وتيها
فقد سكنتك أعرف ذات خدر
بإسداء العوارف فاعرفيها
فلو قدرت تسير بنات نعش
بنعش كن بعض الحامليها
لقد أودى العفاف غداة أودت
وصار اليأس آية معتفيها
سقى جدثا أقامت فيه خود
مة مثل جود يدي أبيها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأبله البغداديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1729