تاريخ الاضافة
الخميس، 17 ديسمبر 2009 09:36:42 م بواسطة المشرف العام
0 499
هجروا فواصل جفني السهر
هجروا فواصل جفني السهر
وسروا فبالا شواق لي أسروا
ولقد أبيت فراقهم حذرا
وكذا المحب من النوى حذرُ
أتكلف السلوان مجتهدا
عنهم وأنساه إذا ذكروا
وأبي الهوى لولا وشاتهم
فلم إلينا أعين خزرُ
لكشفت سر الوجد مذ سترت
عني خمور شفاهها الخمرُ
وخفرت في الحب الذمام
على خد يضرح ورده الخفرُ
وعليلة الألحاظ ساحرة
زارت فليلي كله سحرُ
كالظبي مرتاعا إذا نظرت
والغصن وهو مهفهف نضرُ
أذكى الجوى في قلب عاشقها
خصر لها ومبل خصرُ
يا علوما للمستهام بكم
يقضي ولا يقضي له وطر
قد قلت للمنضي طلائحه
في حيث لا طلح ولا سمرُ
يا من يروم اليسر من نفر
قفل المكارم منهم عسرُ
نفر إذا حاولت مجتهدا
بالمدح إيناسا لهم نفروا
هذا وزير العصر فادع به
أنا مقتر تتباكر البدرُ
فمتى وصلت أبا المظفر واس
تجديته فليهنك الظفرُ
سبط الأنامل رطبهن إذا
يبس الثرى وتماسك المطرُ
عقدت تمائمه على ملك
ما حل عقدة رأيه خورُ
يجفو الخنا ويعافه كرما
منه ويعفو وهو مقتدرُ
حلو غداةِ السلم ممتدح
لكنه يوم الوغى صبرُ
سيان إن ذكرت عزيمته
في مأزق والصارم الذكرُ
متواضع والفخر يرفعه
متبلج والدهر معتكرُ
يعطيك فوق مناك من أمل
أملته فيه ويعتذرُ
ومدرب في الحرب تعرفه
بيض الصوارم والقنا السمرُ
والسابقات يزينها عُذَر
والسابغات كأنها غدرُ
ما روضة بالحزن باكرها
طل على منثور ينتثرُ
نظرت اليها السحب باكية
فأتاك يبسهم نبتها النضرُ
يوما بأحسن من خلائقك الزُّ
هر التي من دونها الزهر
مولاي عون الدين يا ملكاً
في راحتيه النفع والضررُ
يا من يصدق ظن آمله
لا غيَّرت أيامك الغِيَرُ
يأبي أياد منك سالفة
راقت فما في صفوها كدرُ
ومواهب بالبشر تمزجها
في مثلها يتناقس البشرُ
ما أرتجي أوسا سواك على
دهري ولا لي خزرج أخرىُ
فسلمت للراجي نوالك ما
رق النسيم وأورق الشجرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأبله البغداديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي499