تاريخ الاضافة
الجمعة، 18 ديسمبر 2009 06:46:14 م بواسطة المشرف العام
0 543
دع ملام المستهام
دع ملام المستهام
في هوى بدر تمام
في هوى ممشرق غصن ال
قدّ معشوق الكلام
لؤلؤى المبسم الوا
ضح خوطيّ القوام
بت في حملي حبي
ه غريما للغرام
وأهب جفني للدم
ع وجسمي للسقامِ
باخل سلَّمه الل
ه علينا بالسلام
بأبي شمس تبدت
منه في جنح ظلام
والرياض الحوقد أض
حكن من دمع الغمامِ
وغصون البان نشوى
بأغاريد الحَمامِ
رشا عطل بالري
ق أباريق المدامِ
أشبع الخلخال منه
ونطاق الخصر ظامي
زار لم يسلك على اللذ
ذة طرق الإحتشامِ
لا ولا مل وقد با
ت نديما لي ندامي
بل قطعنا الليل وصلا
بين ضم والتزام
واخ ما زال بالعط
ب ملجا في خصامي
لام في الرزق وهل ي
ترك رزق بملامِ
ويبح حر يترجى الر
رفد من عبد حطامِ
ويمينا لا تخلق
ت بأخلاق الكرامِ
إن وقفت السهر ما عش
ت بأبواب اللئامِ
موئلي من هو معنى
ى بمدحي ذو اهتمامِ
والذي عن حوزة الشع
ر بما يحوي يحامي
والذي غيث نداه
هامر المزنة هامي
والذي خفف ثقلي
بأياديه الجسام
واحد الدنيا بهاء الد
دين ذو الجود التؤام
واهب الأجرد بالسر
ج المحلّى واللجامِ
والفتاة الكاعب الرو
د تهادى كالغلامِ
ملك حلو مجاني ال
عفو مرّ الانتقامِ
طود حلم بحر علم
زاخر اللجة طامي
عم جودا فهو يعطي
كل يوم قوت عام
بطل يجلو باصبا
ح الظبي ليل القتامِ
مورد هيم الموا
ضي دم أشلاء وهامِ
ذو خيول كالنعامي
أو كإرسال النعامِ
ليس بالجهم ولا بال
خلب البرق الجهامِ
لا ولا الإحسان منه
رمية من غير رامي
ما له في مجده ضد
د ولا ندّ مسامي
همه بذل العطايا
وكذا هم الهمامِ
مقدم أن زلَّت الأق
دام فالليث المحامي
ذويد تحيي وفيها
للعدا صرف حمامِ
يا أبا الفضل لك الفض
ل على كل الأنامِ
بحياء وإباء
فعل آباء كرامِ
شدت ما فما
أشبه رضوى بشمامِ
جاءك العيد بشيرا
بعلو ودوامِ
مخبرا عنك بتقوى ال
لّه في شهر الصيام
وبما أوليت من بر
ر وإطعام طعامِ
فابق لي ما شئته
حصنا وفيا بالدوامِ
هازما عسري بجيش
من عطاياك لهامِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأبله البغداديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي543