تاريخ الاضافة
الجمعة، 18 ديسمبر 2009 08:50:57 م بواسطة المشرف العام
0 385
مسيت يا مجد الهدى
مسيت يا مجد الهدى
والدين والمولى المظفر
بسعادة ما إن لها
حد ولا عد فتحصر
وبقيت ما حدر الصبا
ح نقاب صفحته وأسفر
في دولة يطوى الزما
ن وملكها في الأرض ينشر
يا من يروم العرف من
نفر عن المعروف نفر
سلني فإني بالرجا
لِ إذا أردت الخبر أخبر
إن رمت ربحا من سوى أب
ن الصاحب المأمول تخسر
لا تطلبن له الشبي
ه وإن طلبت له تعذر
ملك سريع العفو مر
هوب السطا يرجى ويحذر
هو بالسماح من الورى
أحرى وبالإحسان أجدر
طلق المحيا واليدي
ن جبينه كالصبح أزهر
متهلل في سرجه
بحر وطود حجى وقور
ماء على راجي الندى
وعلى العدا نار تسعر
لا الجود منه تكلف
كلا ولا المعروف منكر
يقري ويطعم والعشا
يا قرة والجو أغبر
وتراه ما سد الفضا
ء النقع كالأسد الحزور
متهجما يلفى واز
رق رمحه بالطعن أحمر
وإذا رئي في صدر دس
ت كان أَجمل من تصدر
ذو النائل الجم المعا
د العدّ والرفد المكرر
دمث يالخلال وما انتشى
عطر الجمال وما تعطَّر
يا من رأينا أمره
أمضى من القدر المقدر
يا فاعل الفعل الجمي
ل وقائل القول المحرر
لعلاك مدحي يصطفى
ولمثل جود يديك يذخر
يا من نصيب عفاته
من وفره أَبدا موفر
يا من إذا استولى ندا
ه على أخي عدم وامطر
صاح الغريق ولو غدا
في ألف لباد وممطر
لا زلت تلفى ظافرا
أبدا وتعفو حين تظفر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأبله البغداديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي385