تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 ديسمبر 2009 02:21:01 م بواسطة المشرف العام
0 349
يا ليت شعري والمنى بعد
يا ليت شعري والمنى بعد
ما حال سكَّانك يا نجد
وكيف دعدٌ بعد أيَّامنا
تبقى لنا دون النِّسا دعد
هل أخفرت من عهدنا في الهوى
بعد النَّوى أم عهدها العهد
لا غرو أن قد غيَّرتها النَّوى
فربَّما غيَّرك البعد
لله يا نجد الظِّباء التي
قيَّدها فيك لنا الودُّ
حيث الهوى الرَّيق لنا خادمٌ
لم يأل جهداً والمنى عبد
وربعك الرَّحب لنا جنَّةٌ
لو أنها دام بها الخلد
والنَّبت جمٌّ ترتعيه حمًى
والماء لا مستكدرٌ رغد
في غمرة القصف لريق الصِّبا
نروح في العيش كما نغدوا
حيِّي الحيا ذاك الزمان الذي
مرَّ به من عيشنا الرَّغد
أيَّام أسعى ومها حاجرٍ
يلفُّني من وصلها برد
لا راقبٌ عيناً ولا مفكرٌ
في الوصل أن يعقبه الصَّدُّ
في فتيةٍ مثل نجوم الدُّجى
كأنهم قد نظموا عقدُ
من كل ظبيٍ قضفٌ قدُّه
لا البان يحكيه ولا الرَّندُ
جذلان راوي الرِّدف ظامي الحشا
يضيع ما بينهما النَّدُّ
يزهي على ريم الفلا جيده
ويزدهي بدر السَّما الخدُّ
واهاً له من زمنٍ سالفٍ
وألف آهٍ لك يا نجد
ومنزلٍ أخلق من نسجه
كرُّ السَّوافي فيه والشَّدُّ
عهدي به برداً قشيب السَّدى
فارتدَّ وهو الرَّيطة الجرد
محت يد الأنواء آياته
إلا بقايا أسطرٍ تبدو
أعجم من معربه شكله
إن حال عقلاً قبله بعد
حتَّى اضلاَّ فيه علمي به
إذ بدِّلت من هضبه الوهد
وقفت عِيسي فيه مستعبراً
أقول آهاً تَعِسَ البعد
إلى هنا بعد ليالٍ خلت
معدودةٍ قد بلغ الحدُّ
هب أن سكانك قد أجفلت
عنك فأين الغور والنجد
لم يبق إلا طللٌ شاخصٌ
كالوشم محَّى جُلَّه الرَّند
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأكرميغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي349