تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 ديسمبر 2009 02:23:38 م بواسطة المشرف العام
0 430
اسقنيها قبل ارتفاع النَّهار
اسقنيها قبل ارتفاع النَّهار
إنَّ طيب المدام في الإبكارِ
هي بكرٌ فاشرب ويومك بكرٌ
لم تشبه الأنام بالأكدارِ
الصَّبوح الصبوحَ في جدِّه الي
وم فإنَّ الصَّبوح روح العقارِ
يا فَدَتك النفوس وهي قليلٌ
من نديم سهل الطِّباع مدارِ
هاتها ضحوة النَّهار شمولاً
مثل شمس النَّهار وسط النَّهارِ
قهوةً مثل مقلة الدِّيك صهبا
ءَ كنار الكليم ليست بنارِ
ذات عصرٍ أدناه عهد أنو
شروان ليست بمزَّةٍ مُصطارِ
لطَّفتها كرُّ السنين فلم تب
قِ سوى لمحةٍ من الأنوارِ
فتراءت كالشَّمس غبَّ سماءٍ
تجتلى بين حمرةٍ واصفرارِ
لست تخشى من لطفها بعد سكرٍ
من صداعٍ بادٍ ولا من خمارِ
في رياضٍ تزهي بباكورِ وردٍ
وأقاح وسوسنٍ وبهارِ
ذات أرضٍ موشيةٍ بربيعٍ
ذهَّبت وشيها يد الأزهارِ
يستفيق المخمور إن مرَّ فيها
من هواءٍ صافٍ وماءٍ جارِ
قم بنا يا نديم يفديك مالي
من تلادٍ وطارفٍ وعقارِ
نقطع الدهر كلَّ يومٍ بزقٍّ
وغزالٍ ساقٍ وكأسٍ مدارِ
آن طيب الزَّمان واعتدل الجوُّ
وصار الضُّحاء كالأسحارِ
وأتاك الرَّبيع يضحك عجباً
وهو من نسج نوره في إزارِ
يا نديمي أفديك فيما التَّواني
ما ترى البسط ابن اللَّيالي القصارِ
فاسقنيها واشرب على زهرة الرَّو
ضِ وسجع القمري وشدو الهزارِ
وتغنَّم صفو الزَّمان وروق ال
عمر من قبل ضيعة الأعمارِ
لا تبالي إذا سكرت بوزرٍ
إن مولاك غافر الأوزارِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأكرميغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي430