تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 ديسمبر 2009 02:23:59 م بواسطة المشرف العام
0 374
نقض الجرح وكان اندملا
نقض الجرح وكان اندملا
وامتلا القلب وقد كان خلا
عاده داء الهوى من بعد ما
راح وقد أفرق عنه وسلا
ماله تزعجه زفرته
كلَّما استاف صباً أو شمألا
وإذا شام بروقاً لمعت
غلب الدَّمع الحيا فانهملا
ومتى أبصر بدراً طالعاً
ظنَّه عنه الذي قد أفلا
عاش في أرغد عيش برهةً
مستريحاً راق حالاً وحلا
ليس يدري الهمَّ حتى أن رأى
ليته لم ير تلك المقلا
فعلت فيه بطرفٍ لو رمى
حجراً صلداً به لانفعلا
كيف لا يجرح قلبي طرفه
وإذا السَّيف تحرَّى قتلا
والذي يصبو لأحداق المها
لم يمت إلا بها منجدلا
لائم الصَّبِّ على الحب الذي
سيف لحظيه يبيح الأجلا
خلِّ عنك اللوم بالله فقد
سبق السَّيف إليه العذلا
ويح قلبي من هوى ذي صلفٍ
ظالم في حكمه لو عدلا
ما له حمَّله ما لم يطق
أتراه ظنَّ قلبي جبلا
قال يستطرد بي ما حاله
صار للعشَّاق فينا مثلا
أيُّها المعرض لا عن زلَّةٍ
أدلالاً كان ذا أم مللا
بأبي الرِّيم الذي من طرفه
سرق الظَّبي الكحيل الكحلا
غصن البان الذي في قدِّه
سلب الليِّن القنا والأسلا
يا خليليَّ بلا أمرٍ سلا
عن فؤادي بعده ما فعلا
أمقيمٌ بعده يصحبه
أم دعاه للردى فامتثلا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأكرميغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي374