تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 ديسمبر 2009 02:37:05 م بواسطة المشرف العام
0 395
مولاي يا نسر المعالي رفعة
مولاي يا نسر المعالي رفعة
يغد ولديها الرخ ذا أطراق
لك عزمة الشاهين حقا يا ابنه
وسطا العقاب بكل أخيل زاق
أفديك من باز حماه أعز من
بيض الأنوق أعزدي أشراق
فقت القطامي المجد براعة
وبلاغة يا أحوذي سباق
يا مزريا بالببغاء فصاحة
أنا ذا مطوقك الصدوح الزاقي
يا خير مسعود بأيمن طائر
يا دائم الافضال والاشفاق
يا بلبل الأفراح في دوح المنى
وهزار أنس الواله المشتاق
لازلت ما دعت الهديل حمائم
قوال صدق ليس بالمذاق
ندعوك للجلي فيجلي خطبها
لازلت مذخور النفع رفاق
قل للبغاث الصعو خفاش الدجا
حاكي الصدافي الخلق والأخلاق
ثاني غراب البين آوى منزلا
بحديث زور مسند كنفاق
يا أيها الصرد الذي من سافر
أدهى وأجبن خل عنك شقاقي
ما يدرك الخطاف في طيرانه
للجوشأ والأجدل الخفاق
والمطرب الصداع لست أعده
في الطير قبل إلا بقع النعاق
هل أنت إلا كالحجاري خصلة
فسلاحها بسلاحها الدفاق
قبحت يا حزب الخرائب ذلة
يا مشبه العصفور من دراق
أضحى يعرض نفسه من جهله
للخارج الفتاك ذي الأخفاق
أطرق كراان النعامة في القرى
يرنو إليها الطير بالأحداق
نحن البراة الشهب في أفق العلي
تعتولها العنقاء بالأعناق
ويصفق الطاوس من عجب بنا
ويغرد القمري للعشاق
ولنا الشوارد فالجوارح بعضها
والبعض هنّ سواجع الأوراق
فتشان أقوام وأقوام بها
تزهو كزهو الورق بالأطواق
فمن العجائب وهي عندي جمة
عتبي على زاغ بغير خلاق
ومن استحالات الزمان وقبحه
وصفي وطاوط مالها من واق
رخم سوانحها بوارح عائف
تحكي العقاعق أولعت بشقاق
وأسلم ودم في نعمة لبدية
أبدية تبقي ومجدك باقي
ما غردت ورق الحمام فهيجت
وجد الكريم ولا عج الأشواق
فلأنت فينا نعمة بل رحمة
يا أحمد المحمود باستحقاق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأكرميغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي395