تاريخ الاضافة
الخميس، 24 ديسمبر 2009 04:28:03 م بواسطة المشرف العام
0 491
أَساكنة الفَلاة بِبَطن رمس
أَساكنة الفَلاة بِبَطن رمس
فَريد ما لَهُ في الترب جار
تَظل بِهِ الشوارد آنسات
وَلا ذُعر بِهن وَلا نفار
فَكَيفَ رَضيته وَتَرَكت قَلبا
يكنك أَم تعداك الخيار
يفندني السفيه عَلى بُكائي
عَلَيك وَقَد نَأَيت فَلا مَزار
وَحَولي مِن بَنيك سَقيت غَيثا
فراخ كَالقطا زغب صغار
يقطعن القُلوب عَلَيك مَهما
ذَكَرتك وَالدموع لَها اِنهمار
وَمَهما أَبصَروا أَما تَنادوا
بِأمهم فَكَيف لي اِصطِبار
حَلَلت مِن النعيم مَحَل أَمن
وَحيتك الكَرامة وَالقَرار
وَسَقَت ذَلِكَ الرمس الغَوادي
حَيا ما أَعقب الليل النّهار