تاريخ الاضافة
الخميس، 24 ديسمبر 2009 04:41:25 م بواسطة المشرف العام
0 537
يا خَليلي اِشرَبا وَاِسقياني
يا خَليلي اِشرَبا وَاِسقياني
وَانفيا الهَم ببنت الدنان
أَنزلاها دُرة كَالآلي
وَاِرفَعاها وَردة كَالدهان
خَمرة تذكرني عَهد كسرى
وَاِبن ساسان وَعبد المدان
لَستُ أصغي لِعَذول عَلَيها
شأن من يَعذلني غَير شاني
فَأَنا وَهي شج ما أَردنا
فهمان بِالضنا عارِفان
إِن تَشكا في ضَناي سلاها
أَو تشكا في ضَناها سَلاني
مَن يَحُث الخَمر في غَير كبر
هائِماً بِالغانيات الحسان
وَيَكون الظن مِنهُ جَميلا
كُل ما يَلحقه في ضَماني
فَاغتبقها يا خَليلي وَلاء
وَاغتنم نَومة عَين الزمان
حَيث عود الروض عود فَصيح
وَمن الأَغصان فيهِ مَثاني
وَمِن الطير قيان عَلَيها
وَمن الزهر ستور القيان
وَإِذا الشمس أَوان الغُروب
لَونها أَحمَر كَالأرجوان
عِندَما تَسقط في الماء نارا
يصعد الليل كَمثل الدخان