تاريخ الاضافة
الخميس، 24 ديسمبر 2009 04:42:17 م بواسطة المشرف العام
0 557
حي الربيع بِما وشت أَزاهره
حي الربيع بِما وشت أَزاهره
وَنَظمت مِن أَكاليل عَلى الشجر
وَدَبجت فَوقَ مَتن الروض مِن حلل
وَنمقتهُ بِأَلوان مِن الزهر
مِن نَرجس ساحر الأَلحاظ ذي غنج
وَمن أَقاح نَقي الثغر ذي أشر
هَذا يُضاحك وَقع الطل عَن شَنب
وَذا يُلاحظ عَطف النهر عَن حور
بِما تَضوع رَوض الزهر غب حيا
تَأكد الشكر للنعمى عَلى البَشر
لا يحسب الناس أَن الروض فاح لَهُم
طَوعاً ولَكنهُ يثني عَلي المَطر
وَفي الثناء جَزاء ما نظمت وَلَو
لَم يَنظم المدح في الأَشعار لَم يسر
سَرى معَ الليل خَيري وَربتما
لاقى النسيم فُؤاداً أَطيب الخَبَر