تاريخ الاضافة
الخميس، 24 ديسمبر 2009 04:42:48 م بواسطة المشرف العام
0 518
نَأَيت وَقَلبي في يَديك أَسير
نَأَيت وَقَلبي في يَديك أَسير
فَكَيفَ بِلا قَلب إلَيك أَسير
وَسهدت حَتّى لا أَرى الطَّيف زائِري
وَفي الطَّيف بَينَ النائِمينَ سَفير
فَلَو عادَ جفني مَرة لِمَنامه
لَكُنت إِذا زارَ المَنام أَزور
وَأَقنعُ مِن وَصل الخَيالِ بزَورة
إِلا إِنَّما وَصل البَخيلة زور
فَمَن يبكِ مِنكم قَلبه وَمَنامه
علي بِهِ إِني إِذن لَخَبير