تاريخ الاضافة
الخميس، 24 ديسمبر 2009 04:43:06 م بواسطة المشرف العام
0 549
أَمشبهة ريم النَّقا وَمها القَفر
أَمشبهة ريم النَّقا وَمها القَفر
وَمُخجلة حسنا سَنى الشَّمس وَالبَدر
وَرائعة الحسن الَّذي قيد طائِعا
فَأودع ما بَينَ الجَبين إِلى النحر
وَمِن خَدها يربي عَلى الشَّمس بهجة
وَمِن قَدها يزري عَلى الغُصن النضر
وَمِن لَحظِها يغني عَن الفَتك في الظبا
بِبيض رقاق أَو مثقفة سمر
بِما لَك مِن كشح هَضيم وَمعطف
وَردف ثَقيل قَد تَمايل مزور
وَثَغر شَنيب يضحك الحُسن فَوقه
وَطَرف عَليل قَد تَكَحل بِالسحر
رويدكِ كَم ذا تَقتلين متيما
أَلم تَعلمي ما جاء في القَتل مِن وزر
فَهَلا أَدلت القَتل بِالوَصل عنه
يبرد ما يَلقاه مِن جاحم الجَمر
وَهَلا نَعَشت الصب فيك بِنَظرة
فَتحيين أَشلاء نشرنَ مِن القَبر
لَكم أَلفت نَفسي الضَّنا مُذ صددتم
وَآلت يَمينا لا تَحول مَدى العُمر
وَعاهَدتُ صَبري في الهَوى وَمَدامِعي
فَحالَفَني دَمعي وَخالَفَني صَبري
وَإِني وَإِن بَردت بِالدمع غلَّتي
لَكالمُطفِئ الجَمر المُؤجج بِالجَمر